التسجيل الاشتراك في المجموعة للمساعدة البحث في المنتدى مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

انت غير مشترك في المنتدى العلمي. للاشتراك الضغط هنــا
الايميل:


استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية مراسلة الادارة
العودة   المنتدى العلمي الثقافي > منتديات علمية > سياسة واقتصاد

ماهو غسيل الأموال money laundering

سياسة واقتصاد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-2009, 11:23 PM رقم المشاركة : 1
المشرف العام

الصورة الرمزية فارس القلم
 





فارس القلم غير متواجد حالياً

ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

معنى غسيل الاموال ماهو غسيل الأموال money laundering

لقد بدأ لفظ "غسيل الأموال" money laundering كمصطلح وكظاهرة إجرامية في الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة ما بين 1920م إلى 1930م، حيث استخدم رجال الأمن الأمريكيون هذا اللفظ للدلالة على ما كانت تقوم به عصابات المافيا في شراء للمشروعات والمحلات بـ"أمول قذرة" Dirty money ذات مصدر غير مشروع ومن ثم خلطها برؤوس أموال وأرباح تلك المشروعات لإخفاء مصدرها عن أعين السلطات الرقابية.. وقد ارتبطت عملية غسل الأموال كظاهرة إجرامية بالجريمة المنظمة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الأولى ثم تزايدت وتوسعت في القرن العشرين.

إلا أن هذه الظاهرة الإجرامية لم تقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية فقط وإنما انتشرت في كثير من الدول خاصة في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية. بالإضافة إلى أنها انتشرت بشكل واسع في أمريكا اللاتينية نتيجة لانتشار تجارة المخدرات وعمليات المافيا المنظمة في تلك الدول. لذا أصبحت هذه العبارة تستخدم بشكل واسع في عالم المال والاقتصاد وخاصة بواسطة العديد من الأجهزة التشريعية والتنفيذية.

ويمكن تعريف عملية غسيل الأموال "بأنها عملية إخفاء المصدر غير المشروع التي اكتسبت منه الأموال المراد غسلها"، وهي ليست جريمة عادية يمكن ارتكابها بصورة عشوائية أو غير مدروسة كالعديد من الجرائم الأخرى، بل هي جريمة تحتاج إلى شبكات منظمة تمتهن الإجرام ذات قدرة عالية في التنسيق والتخطيط والانتشار في كافة أنحاء العالم.. تتكون هذه الشبكات من مؤسسات وأفراد محترفين ذات هيكل بالغ الدقة والتعقيد.

وقد يساعد انتشارها بهذه الكيفية اندماج وتوحد أسواق المال في شكل تجمع عالمي، فقد استفادت عصابات الإجرام من خلال مؤسساتها في الحدود المتفرقة ومناطق التجارة الحرة، والتحويلات الإلكترونية وبطاقات السحب والإيداع والتحويل للإخفاء الفوري لمصادر الأموال في خلال العديد من العمليات المصرفية في غسل المليارات المتصلة بأموال الجريمة والمخدرات.

إلا أن هناك تباين بين الدول وعدم اتفاق بينها على إيجاد تعريف موضوعي وموحد لعبارة ”غسيل الأموال" و"المال القذر". فالبعض اقتصر في تعريفاته على تعريف تلك الأموال القذرة بما يشمل فقط تلك الأموال المستمدة فقط من الأنشطة غير الشرعية للإجرام المنظم دون أن تشمل تلك المستمدة من جرائم أخرى كجرائم الرشوة والفساد المالي والوظيفي سواء كان المحلي منه أو الدولي..

وللتوسع في تعريف غسل الأموال، بأن "غسيل الأموال يعني وجود أموال قذرة يراد تنظيفها أو تبييضها أو غسلها من أدراتها".

وبالرغم من أن جرائم المخدرات تعتبر هي المصدر الأول للأموال إلا أنها ليست الوحيدة ، بل أنها تشمل الاتجار بالأسلحة والدعارة وتزييف النقود كما تشمل الأنشطة المستحدثة منها تجارة الأعضاء البشرية والعمالة المهاجرة وجرائم دفن النفايات الذرية.
وعلى ذلك فان الهدف من عملية غسيل الأموال بطبيعة الحال هو إدخال النقود في النظام المصرفي بحيث يتلاشى تبعاً لذلك تبينها أو الكشف عن مصدرها الحقيقي وبطريقة تجعل من الممكن عندئذ استخدامها لأية أغراض أخرى وكأنها أموال مكتسبة من مصادر مشروعة.

كما هناك الكثير من أنواع الأنشطة غير المشروعة المولدة للأموال القذرة ومنها:
· الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.
· الاتجار في الأسلحة
· الاتجار في الإنسان:
ويندرج تحت ذلك بيع الأطفال والأعضاء البشرية والدعارة.
· الاتجار بالوظيفة العامة:
يدخل ضمن ذلك الفساد السياسي والمالي والإداري والذي يولد أمولاً قذرة وذلك من خلال الاستغلال غير المشروع للوظيفة العامة لتحقيق المكسب الشخصي، أو ويدخل ضمن ذلك الرشاوى التي تدفع للمسئولين في الصفقات التجارية التابعة للدولة وعادة تدفع هذه الرشاوى في حساباتهم بالبنوك الأجنبية.

وهناك مراحل لغسل الأموال القذرة وهي :

وهي العملية الأولى التي يبدأ فيها غاسل الأموال بالتخلص من الوسيلة النقدية المتحصل عليها من النشاط الإجرامي. بإيداعها في المصارف بصورة لا تدعو إلى الاشتباه وفي الخطوة الثانية يقوم بنقلها وتحويلها خارج الحدود الإقليمية.


بعد دخول الأموال القذرة إلى القنوات المصرفية يقوم غاسل الأموال بفصلها أو عزلها عن مصدرها غير المشروع عن طريق نقلها بين عدة حسابات .


يقوم غاسل الأموال بدمج أو مزج الأموال غير الشرعية في الاقتصاد وجعلها أموال مستمدة من مصادر مشروعة ويعتبر الدمج المرحلة النهائية والأخيرة من مراحل غسل الأموال.
وعلى ذلك فان إجابتي على السؤل في البداية هو .أن كل ما يؤثر على توزيع الدخل والتأثير على النمو الاقتصادي وتلويث المعاملات التجارية المشروعة بأخرى غير مشروعة تندرج تحت مسمى غسيل الأموال .

1. الإيداع أو الإحلال: 2. التغطية (أو الفصل) : 3. الإدماج:لقد ظهر الفساد في عالم الاقتصاد، وأخذ أشكالاً متعددة وأساليب متنوعة من التزييف والاختلاس والسرقة والمتاجرة بالمخدرات والرقيق الأبيض والمتاجرة بالبغاء والرشاوى، فكثرت الأرصدة المشبوهة في دنيا المال والمحرمة حسب قوانينهم؛ منها ما يسمى الأموال القذرة، والأموال المحرمة وهكذا. بحيث يصعب إدخالها إلى البنوك ووضعها في حسابات سرية وبأسماء نظيفة.

1) غسيل الأموال:
إن شيوع المخدرات، وانتشارها، والتهافت على تناولها جعل منها سوقاً رائجة، تدر أرباحاً خيالية، وهي وإن كانت تعتمد على مغامرات تقوم بها مافيات متخصصة إلاّ أنها أخيراً تستقر في أسواق معينة لتباع بالقطاعي (المفرق) ليسهل تناولها يومياً من قبل المدمنين عليها.

فأصبح لها أسواق خاصة موصوفة للزبائن فقط. فيجري بيعها يومياً قطعاً متفرقة، وهذا يستلزم أن تتناولها الأيدي البائعة والمشترية قطعاً صغيرة مستخرجة من أغلفتها، وعندئذٍ يكون لها روائح معينة تلصق بأيدي بائعيها كما تلتصق هذه الروائح تلقائياً بالأموال المدفوعة ثمناً لها، وما إن يأتي آخر النهار إلا وهناك كميات كبيرة من الورق النقدي، وكلها لها روائح معروفة، فلا يستطيع أصحابها إرسالها إلى البنوك وهي على هذا الحال، فيقومون بعملية غسيل لها وتنظيفها من هذه الروائح حتى لا ينكشف سرها.

أما عملية الغسيل هذه فتكون بوسائل معروفة لديهم لا تؤثر على هذه الأوراق النقدية. فإما أن يكون الغسيل بعملية تبخير، أو ببعض المواد المزيلة لروائحها ولا تؤثر عليها. وعندئذٍ وفي أواخر الدوام يدفعونها إلى حساباتهم في البنوك دون أية شبهة تطالهم. فهو في حقيقته غسيل بمعنى الكلمة، ولكن بوسائل معينة مخصصة لهذا الغرض، هذا هو واقع غسيل الأموال من حيث دلالة منطوق الكلمة.

هذا في بدايات استعمال هذا الاصطلاح (غسيل الأموال) أي إزالة الروائح القذرة عن هذه الأموال حتى لا يتعرف على مصدرها ويشتبه في أنها ناتجة عن مصادر المخدرات ونحوها. ثم تطور (غسيل الأموال) ليصبح مدلوله يعني استعمال وسائل مالية وحيل خادعة لإضفاء الشرعية والقانونية على هذه الأموال المكتسبة من مصادر قذرة غير مشروعة.
وهكذا أصبح (غسيل الأموال) بمعنى (تبييض الأموال) وصار الاصطلاحان بمعنى واحد.

2) تبييض الأموال:
إن كلمة غسيل الأموال وكلمة تبييض الأموال يلتقيان في دلالة مفهومهما. وهذا يعني استخدام حيل ووسائل وأساليب للتصرف في أموال مكتسبة بطرق غير مشروعة، وغير قانونية، لإضفاء الشرعية والقانونية عليها. وهذا يشمل الأموال المكتسبة من الرشوة والاختلاسات والغش التجاري وتزوير النقود، ومكافآت أنشطة الجاسوسية.
هذه الظاهرة الخبيثة هي ولا شك إحدى ثمار العولمة الاقتصادية التي يروج لها الغرب.

فاصطلاح غسيل الأموال، وتبييض الأموال اصطلاح عصري
وهو بديل للاقتصاد الخفي أو الاقتصاديات السوداء أو اقتصاديات الظل.
وهو كسب الأموال من مصادر غير مشروعة، وأحياناً يتم خلط هذه الأموال الحرام بأموال أخرى حلال،
واستثمارها في أنشطة مباحة شرعاً وقانوناً لإخفاء مصدرها الحرام والخروج من المساءلة القانونية، بعد تضليل الجهات الأمنية والرقابية.

فمن الأساليب التي يجري على أساسها غسيل هذه الأموال غير المشروعة التي يتم تحصيلها من عمليات السرقة وتسهيل الدعارة والرشوة وتهريب المخدرات وتهريب البشر والمتاجرة بالأطفال، ونوادي القمار أن يقوم أصحاب الأموال غير المشروعة هذه بإيداعها في بنوك أو تحويلها بين البنوك لدمجها مع الأموال المشروعة، وإخفاء مصادرها الأصلية. وقد يتم تحويل هذه الأموال من البنوك الداخلية إلى بنوك عالمية لها فروع كثيرة في العالم. ثم تقوم البنوك الخارجية نفسها بعملية تحويل أخرى للأموال عبر فروعها المختلفة، وبعد ذلك يقوم أصحابها بسحب أموالهم من البنوك لشراء الأراضي، أو المساهمة في شركات عابرة القارات.

والدول التي ينتشر فيها الفساد بكثرة تكوّن بؤراً يكثر فيها غسيل الأموال
وتتقدمها روسيا. وأشهر قضية غسيل أموال كان بطلها زوج ابنة الرئيس الروسي يلتسن.

حيث أشارت التقارير الاقتصادية إلى أنه قام بسرقة حوالي عشرة مليارات دولار من القروض الدولية الممنوحة لروسيا، وقام بغسلها في بنك أوف نيويورك الأميركي. وكشفت التحقيقات أن البنك الأميركي قام بتحويل هذه الأموال المسروقة إلى عشرات البنوك في العالم
ومن بينها بنوك في روسيا.

الإحصاءات والتقارير الاقتصادية تؤكد أن ظاهرة غسيل الأموال تتصاعد بشكل مخيف خاصة في ظل العولمة الاقتصادية وشيوع التجارة الإلكترونية ـ الغسيل الإلكتروني يتم في دقائق أو ثوانٍ معدودة من أجل الإسراع في إخفاء هذه العمليات الإجرامية ـ

وقد قدر خبراء الاقتصاد المبالغ المالية التي يتم غسلها سنوياً بترليون دولار، وهو ما يعادل 15? من إجمالي قيمة التجارة العالمية.

ويقول خبراء اقتصاديون: إن البنوك السويسرية بها ما يتراوح بين ترليون وترليوني دولار من الأموال التي جاءت من مصادر محرمة.

وذكر تقرير الأمم المتحدة مؤخراً أن سويسرا تحتل مرتبة متقدمة في الدول التي تستقبل الأموال المغسولة،
والتي تصل إلى (750) مليون دولار سنوياً. وتتقاسم بقية الكمية كل من لوكسمبورغ وإمارة موناكو والنمسا وجمهورية التشيك وأخيراً (إسرائيل).

كما يشير صندوق النقد الدولي إلى أن (تايلاند) تتصدر قائمة من 68 دولة يتم فيها الغسيل الإلكتروني على نطاق واسع.
إن ظاهرة تنامي الاستثمار الأجنبي المباشر، وحرية حركة الأموال بين كافة الدول المتقدمة والنامية، وظاهرة التوسع في المضاربات المالية من خلال البورصات، ليجعل عملية غسيل الأموال تنمو وتتكاثر، ويجعل الكثير من البنوك تتسابق لتأخذ من هذه الظاهرة القذرة ما أمكن بالمراوغات والمخادعات، والالتفاف على القوانين أو أية إجراءات إدارية، وغالباً ما تتستر هذه العمليات وراء أسماء كبيرة لشركات أو مستثمرين. وكثيراً ما تتم مثل هذه العمليات في إندونيسيا وماليزيا وغيرهما من البلدان الإسلامية.

إن مصطلح غسيل الأموال الذي ظهر على الساحة الاقتصادية الآن، وتفاقم بعد الحرب الباردة يعني القيام بتصرفات مالية مشروعة لمال اكتسب بطرق غير مشروعة، عن طريق استخدامه ولمرات عديدة، وفي جهات مختلفة، وبأساليب عدة وفي وقت قصير، عن طريق إيداعه كا قلنا سابقاً في بنوك خارجية، وإدخاله بطريقة مشروعة إلى البلاد، أو تدويره في شراء العقارات ثم رهنها والاقتراض بضمانها، أو تداوله في البورصات المحلية والعالمية، أو إنشاء شركات وهمية، وإثبات مروره باسمها.
وذلك كله من أجل محاولة إخفاء المصدر غير المشروع للأموال، وتضليل أجهزة الأمن والرقابة للإفلات من العقوبات.
وهكذا:
فإن مصادر الأموال القذرة والمحرمة كثيرة منها:
المخدرات زراعةً وصناعةً وبيعاً، الدعارة،
وتجارة الرقيق، والتهرب من الرسوم والضرائب، والرشوة، والعمولات الخفية،
والتربح من الوظيفة، ومن استغلال المناصب ومن التجسس والسرقات،
والاختلاس والابتزاز، ومن الغش التجاري، والاتجار بالسلع الفاسدة والمحرمة،
ومن التزوير في النقود والمستندات والوثائق والماركات والعلامات التجارية،
ومن المقامرات في أسواق البضاعة والمال العالمية ومن المعاملات الوهمية.


المراحل لتي يتم فيها غسل الأموال:

هناك عدة طرق يسلكها المجرمون في غسل أموالهم لإخفاء مصدرها ومن ثم دمجها في عجلة الاقتصاد وكأن مصدرها مشروع ومن تلك الطرق أن تقوم تلك المنظمات الإجرامية بشراء عقارات أو ذهب ومجوهرات أو سلع معينة.. الخ، ثم يقومون ببيع ما سبق لهم شراؤه مقابل الحصول على شيكات مصرفية بالقيمة ثم يقومون بفتح حسابات لهم بقيمة هذه الشيكات لدى البنوك المسحوب عليها، وإن كانت هذه الطريقة فيها نوع من الصعوبة لأن أغلب الذين يقومون ببيع سلع معينة يطلبون أن يكون المبلغ شيكاً مصدقاً وليس نقداً.

وهناك طريقة أخرى لغسل الأموال وتمر بمرحلتين:

أولاً: مرحلة الإيداع وتكون في الغالب عن طريق إيداع الأموال في البنوك ويكون الإيداع في أغلب الأحوال عن طريق تجزئة الأموال الكبيرة بحيث لا يعرض نفسه للشبه أو يكشف أمره لأن البنوك تقوم بإبلاغ الجهات المختصة إذا وصل المبلغ إلى حد معين ولم يفصح العميل عن مصدر تلك المبالغ.

ثانياً: التغطية (الفصل) والمقصود بذلك عزل الأموال القذرة عن مصدرها غير المشروع من خلال سلسلة من العمليات المصرفية المعقدة والهدف من ذلك جعل تعقب تلك المبالغ ومتابعتها مسألة عسيرة، كما تقوم تلك المنظمات التي تستخدم غسل الأموال بإنشاء شركات ليس لها أهداف تجارية ملموسة أو شركات وهمية والقصد من ذلك إخفاء الملكية الفعلية والحقيقية للحسابات والأموال التي تمتلكها التنظيمات الإجرامية.

@ موقف الشريعة الإسلامية من غسل الأموال:

لاشك أن جريمة غسل الأموال تعتبر في الشريعة الإسلامية محرمة لكونها من كسب خبيث ولقد توافرت النصوص من الكتاب والسنة على تحريم الخبائث فمن الكتاب قوله تعالى (ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث) صورة الأعراف آية







وقد أظهرت المناقشات أن حجم تجارة غسيل الأموال يتراوح حالياً وفقاً لإحصائيات صندوق النقد الدولي ما بين (950) مليار دولار و(1.5) ترليون دولار.

كما كشفت التقارير أن حجم الدخل المتحقق من تجارة المخدرات في العالم يصل إلى نحو (688) مليار دولار أميركي وأن (150) مليار دولار من هذه العمليات تحدث في الولايات المتحدة الأميركية و(5) مليارات في بريطانيا و(33) مليار في دول أوروبا و (500) مليار في بقية دول العالم.

وأخيراً:
إذا غاب عامل تقوى الله، وترك التقيد بالحلال والحرام، وانفصل العمل عن الصلة بالله حين القيام به، ووضع الحساب في اليوم الآخر جانباً، وأصبح المال غاية لذاته، فلسوف تكون جميع المعاملات المالية والتجارية، ويكون القائمون عليها جميعاً يحاولون التحايل على القوانين والتستر عنها، وتصبح ظاهرة غسيل الأموال لا يتوانى عنها إلاّ من أقعدتهم قلة الحيلة فقط.


جريدة الوطن يوم الأربعاء الموافق 28/11/1429

lhi, ysdg hgHl,hg money laundering hgHl,hg laundering money




رد مع اقتباس
قديم 01-22-2009, 12:49 AM رقم المشاركة : 2
عضو برونزي

الصورة الرمزية صافي صفصف
 





صافي صفصف غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرآ يا فــــــــارس القلم على الموضوع الأكثر من رائع..
من زماااااااان وأنا بفكر بمعنى غسيل الأموال ..


تقبل مروري.......



رد مع اقتباس
قديم 07-16-2009, 07:00 PM رقم المشاركة : 3
عضو جديد
 





فراس اليوسف غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ترى ايهما اشد ايلاما غسيل الاموال ام غسيل العقول .....وحده الضمير لايصلح معه هذا النوع من الغسيل ولكن للاسف لايزالون ينجحون في تخديره



رد مع اقتباس
قديم 07-26-2009, 09:43 PM رقم المشاركة : 4
عضو جديد
 





الشعاف غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكككككككككككككككور



رد مع اقتباس
قديم 11-01-2009, 12:01 AM رقم المشاركة : 5
عضو نشيط
 





moubtadi غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك على هذه الإفادات الطيبة



رد مع اقتباس
قديم 11-04-2009, 10:34 PM رقم المشاركة : 6
عضو جديد
 





قدور بلقدور غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا جزيلا لطالما حيرني مصطلح غسيل الأموال



رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 02:21 AM رقم المشاركة : 7
عضو نشيط
 





touw غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ok thnx.................



رد مع اقتباس
قديم 02-04-2010, 07:55 PM رقم المشاركة : 8
عضو نشيط
 





eihab غير متواجد حالياً

رد: ماهو غسيل الأموال money laundering

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والله هاد المعنى حيرني من زمان وانا بفكر شو يعني غسيل اموال



بس هلأ عرفت بفضل جهودك وموضوعك يا عضونا الكريم فارس القلم

شكرا لك



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماهو , الأموال , laundering , money , غسيل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

كل مايكتب يمثل وجهة نظر الكاتب فقط ويجب احترام حقوق الكاتب عند نسخ اي موضوع

مواضيع مميزة | اسئلة علمية  | علوم وتكنولوجيا | كيـف تعمـل | معلومات مفيدة | سياسة واقتصاد | لغة انجليزية | المكتبة الالكترونية | ترجمات | طب و اعشاب | ثقافة صحية | عالم الفضاء | ماوراء الطبيعة | كوكب الارض | تحميل برامج  | تطوير المواقع | دروس تصميم | تطوير الذات | عالم حواء | صيانة السيارة | اجمل القصص | تنمية البراعم |  37 درجة | مسلسل 37 درجة | 37 درجة مئوية | منتدى علمي | المنتدى العلمي | منتديات علمية | فور شيرد | المكتبة الالكترونية | مسابقات ثقافية | تحميل كتب مجانية | معلومات مفيدة |  منتدى بلاك بيري قروبز | شاحن متنقل | blackberry groups

Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
حقوق المنتدى محفوظة لـ3rbsc.com